كلمة مكتب سماحة آية الله العظمى المرجع الديني الكبير الشيخ بشير حسين النجفي(دام ظله) إلى مؤتمر الشعائر الحسينية لشهر محرم الحرام



 

19/01/2014


بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

الحمد لله رب العالمين بارئ الخلائق أجمعين والصلاة والسلام على خير بريته محمد وآله الميامين، واللعنة على أعدائهم إلى يوم الدين..

قال سبحانه: (وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ) صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيم.

الغاية بل المقصود من الجهاد هو بسط الدين الإسلامي على البرية وهو من أعاظم الواجبات الإسلامية، مما بني عليه صرح الإسلام الحنيف، وأهتم به الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله)، ثم الأئمة (عليهم السلام)، والصالحون من عباد الله.

ونعلم أنه قد مر الدين الإسلامي في تاريخه المجيد بمراحل كاد الكفر أو النفاق أن يقضي عليه، بل توهم ابن آكلة الأكباد يزيد بن معاوية أنه قد تمكن من إزالة الإسلام عن مقره، وأخذ يعلن كفره وإلحاده بملئ فمه، فكانت نهضة الإمام الحسين (عليه السلام) في الواقع حولت طريق الجهاد من الأساليب المعروفة المهاجمة والمقاتلة إلى نحو ثانٍ وهو المظلومية، وبهذا تمكن الإمام الحسين (عليه السلام) بعون الله ورسوله ربط الإسلام بالعواطف.فكان الأئمة (عليهم السلام) يأمرون ويهتمون اهتماماً شديداً لإحياء فاجعة الطف لأن فيها مقارعة الكفر والنفاق معاً، واضطر أعداء الإسلام إلى التمسك بمظاهر الإسلام ليبعدوا عن أنفسهم ما يجعلهم في عين الناظر من جملة الكافرين أو المنافقين ومن هنا كان اللازم علينا جميعاً إحياء واقعة الطف بكل طريقة ممكنة مباحة، وربط النفوس العامة بالإمام الحسين (عليه السلام) عقائدياً وعاطفياً إذ في ذلك إحياء الإسلام وإضعاف نزعة الكفر والنفاق في نفوس الأعداء.

ومن هنا جاء رسم طرق إحياء واقعة الطف بالشعائر الإسلامية فهي حسينية ودينية وإسلامية بكل ما في هذه الكلمات من معان.

إننا مطالبون اليوم بهذا العمل الجهادي العظيم أكثر من أي وقت مضى لتوفر الوسائل التي لم تكن متاحة للأجيال الماضية فأي قصور أو تقصير أو إساءة أو محاولة عرقلة شيء من تلك الطقوس الحسينية يعتبر حرباً على الإسلام وسعياً في الحيلولة دون بقاء الإسلام وانتشاره.

فهنيئاً لتلك النفوس السليمة التي أختارها الله سبحانه لإحياء دينه من خلال إحياء الشعائر الحسينية، وينبغي أن تكون تلك الشعائر والطقوس ضمن الإطار الشرعي بأن لا يكون فيها ما يعد محرماً شرعاً، كالاختلاط بين الجنسين، واتخاذ الغناء وسيلة لإنشاد الأشعار واللطميات كما يجب أن لا يتضمن شيء من تلك الطقوس ما يعد إساءة إلى الذوات المقدسة مثل صنع التمثيليات والمسرحيات، التي يقوم البعض فيها بتمثيل الشخصيات المعصومة ومن يتلو تلوهم في العظمة وجلالة القدر.

ومعلوم أن هذه التمثيليات لم تكن رائجة وترويجها جرأ أعداء الإسلام على خلق التمثيليات ورسم الصور الخيالية التي فيها إساءة إلى المعصومين، فعلى المنظمين للشعائر الحسينية الالتزام بالنقاط التي أشرنا إليها.

وينبغي أن يعلم أنه لا يوجد في الأعمال ما يوازي في الفضل والكمال والأجر الموعود في إقامة الشعائر الحسينية، وحيث توقف استمرار الدين ونشره وبسطه في المجتمع على تلك الشعائر وجبت إقامتها ولا عذر ولا مندوحة للقادر عليها، فعلى خطباء المنبر الحسيني حث الناس على الالتزام بالشعائر مع التقيد بالالتزام بروح هذه الشعائر، آمل من الله تعالى أن يوفق المسلمون لإقامتها وتوسيعها وتنظيمها، وأخيراً ينبغي للخطباء والواعظين والقائمين بتنظيم هذه الشعائر إلفات الناس إلى الهدف الذي من أجله قتل الإمام الحسين (عليه السلام) وهو إبقاء الدين والصلاة عمود هذا الدين فيجب أن تنظم المجالس والمواكب والمسيرات بنحو لا تتزاحم أو تتعارض مع الصلاة فعلى المؤمنين إقامتها أينما حل وقتها وفي كل الظروف، هذا والسلام.


[ عدد الزيارات: 470]

♦  نتائج قرعة المكتبة البيتية الثالثة
♦  الخطبة الثانية لصلاة الجمعة بإمامة السيد احمد الصافي في 25 ربيع الآخر1437هـ الموافق 5 شباط 2016م
♦  الخطبة الثانية لصلاة الجمعة بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في 18/ربيع2/1437هـ الموافق 29/كانون2 /2016م
♦  الخطبة الثانية لصلاة الجمعة بإمامة السيد احمد الصافي في 11/ربيع2 /1437هـ الموافق 22/كانون2 /2016م
♦  الخطبة الثانية لصلاة الجمعة بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في 4/ر2/1437هـ الموافق 15/ك2/2016م
♦  
♦  الخطبة الثانية لصلاة الجمعة بإمامة السيد احمد الصافي في 27/ ر 1 /1437هـ الموافق 8/ ك 2 /2016م
♦  الخطبة الثانية لصلاة الجمعة بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في 20/ربيع الاول/1437هـ الموافق 1/كانون الثاني/2016م
♦  الخطبة الثانية لصلاة الجمعة بإمامة السيد احمد الصافي في 13/ربيع الاول/1437هـ الموافق 25/كانون الأول/2015م
♦  الخطبة الثانية لصلاة الجمعة بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في 6/ربيع الاول/1437هـ الموافق 18/كانون الأول/2015م
 

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني
 

 

  التعريف بالمؤسسة فروع مؤسسة المرتضى مجلة النجف الاشرف اصدارات المؤسسة المرجعية الدينية حوزة النجف الاشرف مكتبة المرتضى منتدى المفيد